Nrkaa will never ... Steadfast Kajebal ... Liberals always and forever . . . I'm free


أخر خبر

أختر ما تحب أن تسمع

مجرد رأي ... في حماس

بسم الله الرحمن الرحيم
منذ فترة لم أكتب لكم شئ
وذالك لأسباب التطوير ولكن أبشركم (( رجعت من تاني .... سلطان التدويين من تاني )) أخوتي في الله .... اثناء تصفحي العام علي المدونات وجدت هناك مدونة بأسم ينافي حقيقتها

واثناء تصفحي بالصدفة وجدت عبارة تقول " خولات حماس بيفتحوا الطريق بقوة السلاح " أريد ان أطرح سؤال
من هذا المدون ليضع كلمة حماس بجوار كلمة بتلك الحماقة من هو ليكون ذالك
ماذا يعرف عن حماس !!؟؟ بل وماذا فعلت له ؟؟؟
و الأغرب أن عنوان المقال " لا لشرمطة حماس " من المدون المحترم صاحب هذا الكلام
وأي تدوين هذا ما يجعلة يستخدم تلك الألفاظ و العبارات و الجمل البزيئة بل و الحمقاء
ليحول بذالك شرف التدويين ليخدع المتصفحيين و المدونيين لكسب عدد زوار
الاغرب من الغرابة



أنة وضع موضوع و مجموعة من الصور التي تصور عذاب و معاناه أهلنا في غزة
بمعني أن
كلامة ينافي نفسة
ولذالك أطالب بحزف ذالك المقال و الاعتزار العاجل و ان لم يتم ذالك فسيتم أعلان مقاطعة تلك المدونة
ولو أردت التأكد من الألفاظ أدخل علي تلك المدونة وتذكر دائما
أنة لا ولن يكون من الذيين يستحقون شرف كونهم مدونيين وبالله عليكم ككل تذكروا أن
تلك ليست حماس


بل
تلك هي حماس

هناك تعليقان (2):

l0vElYGh0sT14 يقول...

انت شكلك حمار ومش فاهم حاجة كتكم الأرف مليتوا البلد

أشرف العناني يقول...

“البارنويا “هو مصطلح معروف في علم النفس وهو يشير الي مرض جنون العظمة الذي يصيب في الغالب من يمتلكون سلطة ما ويفرطون في استعمالها بل والزهو والتظاهر بها ، وذلك علي عكس النرجسية فهي غير مرتبطة بسلطة ما وهي في الغالب غير مؤذية ، وفي بعض الأحيان ربما تصبح ضرورية ، علي سبيل المثال في الابداع الانساني ، فالمبدع الحقيقي لا بد أن تتوافر له مجموعة من العناصر أهمها الاعتزاز بذاته ، هذا الاعتزاز الذي ربما يكون مفرطاً ليصل الي النرجسية التي نجدها في جميع الأحوال حالة ابداعية غير مؤذية ، هذا هو الفارق بين البارنويا والنرجسية وان كان المصطلحان يتفقان علي صيغة تضخم الذات ..
ربما أكون من غير المتابعين الجيدين للمدونات العربية والمصرية لذا كانت صدمتي مضاعفة حين تلمست هذا التدني في تداول القضايا المختلفة ، علي سبيل المثال ضباط الشرطة الذين هم موضع انتقاد بسبب تجاوز البعض منهم واستعمالهم قاموس متدن ٍ من التعبيرات اللفظية المهينة ، نفس الفاموس هو الاكثر فاعلية في المدونات الأكثر شهرة ، هنا تعبير أحدهم
“ ثم عدنا إلى القاهرة بعد تحرشات طفيفة من ظابط حمار مش فاهم حاجة عند مخرج العريش ” في ذات المقال تنكيل لفظي أعتقد أن أقل ما يوصف به هو حالة مرضية لا شفاء منها ، ربما نختلف مع حماس لكن أن يكون اختلافنا بهذا التلاسن المتدني الذي يشير الي مرض حقيقي هو البارنويا بلا شك ، لكن البارنويا حالة مرضية مرتبطة بالسلطة فمن أين يستمد هؤلاء المدونون سلطتهم ؟؟؟؟؟؟ هي البذاءة برعاية أمريكية ، ذلك هو الحال !!!! ، ففي تلك المنطقة علي وجه التحديد يلعب هؤلاء المدونون !!!!!!!!
ولكن السؤال الأهم من وجهة نظري هو الاتي : هل يعني ذلك أن ” الحياة بقي لونها بمبي ” ( مشهور هو الحوار الذي دار بين الراحلين الكبيرين نجيب سرور وصلاح جاهين علي أثر كتابة الأخير أغنية ” الحياة بقي لونها بمبي ” التي تغنت بها الراحلة سعاد حسني بعد النكسة ) أبداً فالواقع السياسي والاجتماعي والانساني في مصر والعالم العربي والاسلامي بل والعالمي أكثر ايلاما ومرارة ربما أكثر من ألف نكسة ، لكن تجارة الألم هذه ، تلك التي يمارسها هؤلاء المدونون بابتذال ملفت ، أو دعنا نقول المتاجرون باّلامنا لصالح المؤسسات الأمريكية الأمنية وغير الأمنية هؤلاء أبدا لا يخدمون الا أنفسهم ولا يعملون الا لصالح من يغدق عليهم بالأوسمة والنياشين وأشياء أهم من ذلك !!!!
واذا كنت هنا قد جلبت وائل عباس كمثال وأضيف اليه صاحب مدونة علاء ومنال فان هناك أمثلة أخري ولكن هذين هما النموذجين الملفتين
ملحق التدوينة بتاريخ 10 / 2 / 2008

تكلمت عن البذاءة برعاية أمريكية وحتي لا يكون كلامي اتهامات في المطلق هنا نماذج لتلك الرعاية ومن نفس المدونات التي لا يخجل أصحابها من الزهو بها فأي دافع هذا يدعونا لنزهو بتقدير كيان لا يدعم الا من يخدم مصالحه